تركيا تتصدر الترتيب بسبب نمو الأسعار السنوي!

  • 12 شهر ago
  • 0

على الصعيد العالمي، ترتفع أسعار المنازل بأسرع معدل لها منذ الربع الرابع من عام 2006. ارتفع مؤشر نايت فرانك العالمي لأسعار المنازل، وهو وسيلة لقياس متوسط الأسعار في 56 دولة وإقليم، بنسبة 7.3 ٪ في العام حتى مارس 2021.

تصدر تركيا على رأس ترتيب نمو الأسعار السنوي للربع الخامس على التوالي، ولكنها تستبعد التضخم فترتفع الأسعار الحقيقية بنحو 16% سنويا.

وبغض النظر عن تركيا، فإن أعلى عشر دول تتألف إلى حد كبير من الدول المتقدمة، بما في ذلك نيوزيلندا (22 ٪)، والولايات المتحدة (13 ٪)، والسويد (13 ٪)، والنمسا (12 ٪) وكندا (11 ٪).

ومع تسجيل ثلاثة عشر بلداً نمواً في الأسعار بمعدل عشري في العام إلى الربع الأول من عام 2021، فليس من المستغرب أن يتزايد الحديث عن فقاعات الإسكان في فترة ما بعد الجائحة /الوباء، ولكن السلطات بدأت بالفعل في اتخاذ الإجراءات اللازمة.

عودة إجراءات التبريد

هذا وقد اتخذت السلطات في الصين ونيوزيلندا وايرلندا ، منذ كانون الثاني مجموعة إجراءات لقواعد الإقراض الاكثر احكاما الى طوابع جمركية اعلى لعمليات الشراء المتعددة . كما ترى كندا عم قريب بفرض ضريبة الشواغر الوطنية , وفكرت الصين ايضا بفرض ضريبة وطنية على الأملاك

ومع اتخاذ الحكومات لإجراءات واتخاذ تدابير للحوافز المالية من المقرر أن تنتهي في وقت لاحق من هذا العام في عدد من الأسواق، من المرجح أن يكون شعور المشترين أقل حماساً، بالإضافة إلى أن خطر المتغيرات الجديدة ووقف/بدء إطلاق اللقاحات من شأنه أن يفرض مزيداً من الضغوط النزولية على نمو الأسعار

ليس ازدهارا عالمياً

خلف عناوين الأخبار، يقول نايت فرانكس أن هناك العديد من الاقتصادات الكبيرة حيث لا يزال النمو القوي للأسعار صعب المنال وحيث المبيعات لم تحرز انتصاراً بعد -إيطاليا (1.6 ٪) والهند (-1.6 ٪) وإسبانيا (-1.8 ٪) سجلت جميعها نمواً في الأسعار في الربع الأول من عام 2021 أقل من العام السابق إما بسبب عمليات الإغلاق الصارمة أو المخاوف الاقتصادية

اشترك في النقاش

Compare listings

قارن